ورشة عمل بعنوان حقوق الطفل في القانون الدولي والقانون الفلسطيني

تضافرت جهود العيادة القانونية في بشكل ملحوظ بعقد ورش ينفذها طلاب كلية الحقوق بإشراف مشرف الورش الميدانية محامي العيادة أ. زكريا بهار فقد عقد العيادة القانونية بتاريخ 24/09/2012م ورشة عمل  حول حقوق الطفل في القانون الدولي والقانون الفلسطيني بجمعية المنال الخيرية حضرها 27 رجل وأمراه واستمرت لمدة ساعتين.

افتتح الورشة أ. بهار مرحبا بالحضور الكريم مشيرا في عجالة إلى مشروع تعزيز التعليم القانوني التطبيقي والبعد الاجتماعي له، ودوره في نشر الثقافة القانونية، والخدمات التي يقدمها للفئات الهشة من استشارة قانونية – ووساطة - وتمثيل قانوني بالإضافة إلى العديد من النشاطات التي يقو بها طاقم العيادة القانونية في الأزهر من ورش عامة وندوات ومؤتمرات قانونية والعديد من النشاطات .

ثم استعرض طالب العيادة القانونية أ. باسل المغني حقوق الطفل حسب الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة وربطها بالقوانين الفلسطينية، حيث قدم تعريفا للطفل باعتباره كل إنسان لم يتجاوز الثامن عشر من عمرة، مستعرضا التطور التاريخي لحقوق الطفل منذ سنة  1923 وإعلان اغلانتين جب مرورا بتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل سنة 1948م، ثم تناول بالإضافة أسباب توفير الحماية الخاصة للأطفال، كذلك تم التطرق إلى اتفاقية حقوق الطفل باعتبارها اتفاقية دولية ملزمة وان هذه الاتفاقيات شاملة تضع كل حقوق الطفل في وثيقة واحدة، كما تم ربط حقوق الطفل في الاتفاقيات الدولية بحقوق الطفل في التشريع الفلسطيني حيث أن النظام الأساسي تطرق لمثل هذه الحقوق بالإضافة إلى قانون العمل الفلسطيني أفرد فصلا خاصا بحقوق الطفل الفلسطيني وكذلك قانون العقوبات الفلسطيني رقم 74 لسنة 1936م.

بدورها تحدث خريجة كلية الحقوق أ. هبه أبو مدللة عن مكونات الاتفاقية الدولية والتي تتكون من 45 مادة والديباجة وثلاثة أجزاء: الجزء الأول تناول حقوق الطفل، والجزء ثاني أساليب تطبيق الاتفاقية ومراقبتها، والجزء الثالث تناول الترتيبات الخاصة بالنفاذ، كما تناولت أ. أبو مدللة الحديث عن المبادئ الأساسية لحقوق الطفل البقاء والنماء والحق في عدم التنفيذ والحق في المشاركة، كذلك تم التعرض لبعض المقتطفات من اتفاقية حقوق الطفل مثال الحق في الحياة والجنسية والاسم وعدم الفصل عن والدية ومكافحة نقل الأطفال إلى الخارج الاستماع للطفل في أي إجراءات إجرائية أو قضائية، وكذلك حرية الدين والفكر والوجدان الانضمام للجمعيات السلمية والاجتماع السلمي عدم تعرض الطفل لأي تعسف غير قانوني، بالإضافة لحماية الطفل من أي شكل من أشكال العنف المعنوي أو المادي أو الجسدي في المعاملة، كذلك تم الحديث عن حق الطفل المعاق بالرعاية الخاصة وحظر بيع الأطفال واختطافهم وعدم التمييز بين الأطفال وكذلك توفير الرعاية الصحية والثقافية والتعليم المجاني

وقد هدفت الورشة إلى تنمية الوعي القانوني لدى الحضور بأهمية تمتع الطفل بحقوقه المشروعة والتي تبنتها الشريعة الإسلامية وصار عليها التشريع الفلسطيني، وذلك لخلق جيل واعد يساهم في خدمةالمجتمع وتقدمه.



أ. المغنى متحدثا


أ. أبو مدللة متحدثة